شبكة قدس الإخبارية

59178070_578386939334522_7343738032790437888_n

مدوّنات

القرار

جلس عمر لمدة ساعتين في ردهة الفندق، يتظاهر بأنه ينتظر خروج الفتاة الفرنسية التي رافقها إلى هناك. كانت قد قالت إنها تريد أن تضع حقائبها وتبدل ملابسها قبل الخروج للذهاب إلى منزل ما، للقاء مدير مؤسسة ما

مدوّنات

همس من تراب باسل

(هذه القصيدة ليست بالمطلق رثاء، والغرض منها ليست بالمطلق حماسي فحسب، بل هي بيان سياسي لجيلٍ، نابع من حيرة السؤال الذي وجد نفسه فيه، من خلال قصة أحد أبنائه، رسم بدمه ما يمكن أن يكون بداية طريق إلى إجاب

ثقافة ومعرفة

شكوى محمد الفقيه

يرشف قهوته رشفتين ويسكب رشفة في التراب يسقي عظام السابقين وسابع ساعة من الفصل الأخير تموت بين صدره والسلاح وتنهيدتين من الحنين انا ما كنت غير أغنية أخرى فتحت عينيها في جرح الحلم الذبيح أنا ما طلبت غي

أخبار

تنهد السجين

أماه يا قمري الحنون يا مرفأ الأمان لنجمةٍ شريدةْ أنا ابنك الذي مشى على بحارِ حبهِ لآخر الضفافِ ... لا سفينةً تعيدَهْ أماه إنني ابنكِ السجين مثل عشقهِ وحيدٌ في نزيفهِ ... كمعةٍ وحيدةْ سلّمَتْه

ثقافة ومعرفة

قصيدة: بيان

" لك شيء في هذا العالم... فقم! " غسان كنفاني بـيـان لي في هذه الدنيا شيءٌ لي... خلف النجوم بريق يحمل اسمي ولي لوزة لم تقوى على خضرتها كل مآسي الانتظار وبين أعشاب حزينة تحت الغبار الذي يحفظ