شبكة قدس الإخبارية

thumbs_b_c_fc4c3ebbc9385679b202e278e4ac0f24

مدوّنات

اتفاق أوسلو: أكلت دابة الأرض منسأته

مرت ذكرى اتفاقية أوسلو دون أن يعبأ بها أحد، الكل يتبرأ منها ويلعنها وينتقدها شرّ انتقاد، حتى الذين وقّعوها لو أتيحت لهم الفرصة من جديد لمزّقوها "وللعنوا سنسفيلها"، كانت حينها عروسًا جميلة باهرة خرجت للتوّ من أعرق صالونات التجميل وأمهرها

aaa1 (2)

مدوّنات

لو أنَّ ناصر أبو حميد أوكرانيًّا

حتمًا سيتفاعل العالم الحرُّ المنافق بطريقة مختلفة تمامًا، سيخرج المكيال الذهبي لحقوق الإنسان، سيعدّد ويحدّد ويوضّح ويفضح الجريمة بكلّ أبعادها، الإنسانية والقانونية والأخلاقية، سيذرف كلّ دموعه السياسية والدبلوماسية

picture_akhbar_0012_300_0

مدوّنات

سجن أريحا

بداية لا يعني حديثي عن سجن أريحا أني أغضّ الطرف عن أي سجن أو مكان يعذب به فلسطيني فلسطينيا آخر، فكل تعذيب وامتهان لكرامة فلسطيني من قبل فلسطيني آخر هو اعتداء آثم ويجب أن يدان بكل أشكال الإدانة

Ia5N0

مدوّنات

انتفاضة الأسرى في السجون.. إلى أين؟

بات ما تشهده السجون الإسرائيلية هذه الأيام انتفاضة حقيقية وعملية بمنزلة تغيير لقواعد الاشتباك، فمنذ أن نجح ستة أسرى من اختراق المنظومة الأمنية بالغة التعقيد في سجن جلبوع والسجّان لا ينام ولا يهدأ له بال، يحاول كلّ ما بوسعه لردّ الصاع صاعين ولينهك الحركة الأسيرة

6fc35daa-a89d-4ee4-b4b1-a0b2021e8675

مدوّنات

المُسنّ المشتبك الشهيد سليمان الهذالين

سيكتب التاريخ في صفحات مشرقة سيرة هذا المسن الفلسطيني، المشتبك طيلة حياته في خنادق المقاومة المتقدمة مع أعتى وأسوأ احتلال عرفته البشرية، سيكتب التاريخ عن هذا الجنس من البشر الذي يجيز لنفسه أن يضرب بكلّ قوته جسد مسنّ غير مسلّح

vQanRuznr3w2

مدوّنات

هلك المطبّعون!

من وحي الحديث الشريف: "هلك المتنطعون" أجد هذه المفارقة العظيمة. المتنطعون هم المُتشدّدون في غير مواضع التشدّد، فما بالنا في المتميّعين المتراخين المنبطحين المسالمين المتنازلين المتحالفين الداعمين

مدوّنات

رسالة نائل البرغوثي: قل لهم يا عاصم

إحدى عشرة سنة قضت من عمر الشاب عاصم البرغوثي بعد فاصل سريع من حبسة سالفة قوامها سنتين ونصف، كان آخر عهده في هذه الحبسة أن التقى بعمه نائل، هناك في عمق عتمة الزنازين وعصف رياح صحراوية قاحلة، أبى الاحتل

أخبار

نائل البرغوثي.. مدرسة خلف القضبان

أذكر يوم دخلت عليه سجن جنيد سنة ألف وتسعمائة وتسعين من القرن الماضي، كان قد أمضى من حكمه المؤبد اثنتي عشرة سنة وكنت محكوما بذات المدة التي قضاها .. تساءلت في قرارة نفسي كيف أمضى هذه المدة الطويلة خلف