شبكة قدس الإخبارية

مسألة في النصر والهزيمة.. هل ننتصر حقّاً؟!

مدوّنات

مسألة في النصر والهزيمة.. هل ننتصر حقّاً؟!

ذكر ابن إسحاق في سيرته، أنّه "لمّا أقبل أصحاب مؤتة تلقّاهم رسول الله، صلى الله عليه وآله سلم، والمسلمون معه، قال: ولقيهم الصبيان يشتدّون ورسول الله، صلى الله عليه وآله وسلم، مقبل مع القوم على دابّة، فقال: خذوا الصبيان فاحملوهم وأعطوني ابن جعفر. فأتى بعبد الله فأخذه فحمله بين يديه، فجعلوا يحثون عليهم التراب ويقولون: يا فرّار فررتم في سبيل الله. فقال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: ليسوا بالفرّار ولكنهم الكرّار إن شاء الله عز وجل".

8202311229875113948

مدوّنات

الأزمة الإسرائيلية الداخلية.. بوصفها صراعاً على المكسب الاستعماري

تشدّ الأزمة الإسرائيلية الداخلية الكثير من الأنظار العربية إليها، وهو أمر معقول، طالما كانت "إسرائيل" عدوّاً طال الصراع معه، ويبحث أعداؤها في كلّ ما يمكن أن يضعفها، بقطع النظر عن المبالغات المستعجلة في التعويل على انهيارات إسرائيلية كبرى في الأفق المنظور جرّاء الأزمة

1406295428

مدوّنات

حول المشروع السياسي للمقاومة الفلسطينية

النقاشات حول المشروع السياسي الذي ينبغي أن يصير إليه الفلسطينيون، أو الذي ينبغي أن تُربط به حلقاتهم الكفاحية.. لا يخلو من سوء فهم، لا سيما إن أبدى بعضنا تحفّظاً على بعض ما يُطرح من أفكار بهذا الخصوص. قد يعتقد ذلك البعض أن دافع التحفّظ على تلك الأطروحات السياسية

VC0Et

مدوّنات

هل انتصرت المقاومة في معركة 3 تموز في مخيم جنين؟!

سجال الانتصار والهزيمة لا ينقطع في التاريخ الفلسطيني الطويل، فلن يكون، والحالة هذه، غائباً عن عملية العدوّ الأخيرة على مخيم جنين في 3 تموز/ يوليو، ولو اختلفنا في تقييم نتائج هذه المعركة وفي توقّع مآلاتها القريبة والبعيدة، إذ إنّ في ذلك ضرباً من التنبؤ الذي لا بدّ وأن تحايثه دائماً دواعي الخطأ

030723_Jenin_ZU_00 (1)

مدوّنات

العملية العسكرية في جنين.. عن مشكلة "البيت والحديقة"

تساءلنا في مقالة ماضية "ماذا تعني عملية عسكرية إسرائيلية واسعة في الضفة الغربية؟!"، وذلك بعد تصاعد التهديدات الإسرائيلية بإطلاق تلك الحملة على شماليّ الضفّة الغربية، وقد بيّنا في تلك المقالة أنّ هذه الحملة، لو أطلقها الاحتلال بالفعل؛ فلن تكون على صورة عملية "السور الواقي" التي كانت في العام 2002

b3db7320-0f83-11ee-9c2b-d15c7c69de17

مدوّنات

ماذا تعني عملية عسكرية إسرائيلية واسعة في الضفة الغربية؟

يكثر الحديث الإسرائيلي منذ فترة عن احتمالات شنّ عملية عسكرية واسعة في الضفّة الغربية، وتحديدا في شمالها. ينبغي التذكير، والحالة هذه، أنّ الاحتلال ما يزال في غمرة عمليته التي أطلقها منذ آذار/ مارس العام الماضي، أي منذ أكثر من عام وثلاثة شهور

620181117111674

مدوّنات

عن العودة إلى أطروحة الدولة الواحدة في ذكرى النكبتين

أسّست "إسرائيل" الفتيّة بانتصارها العسكري في العام 1967، لأهمّ انتصارين سياسيّين من بعد ما أنجزته بناء على انتصارها في العام 1948، الانتصار الأوّل كان بتثبيت المرتكز لنفي أصل الصراع، أي إلغاء الاعتراض على وجودها، وتحويل الاعتراض إلى احتلالها المحصّل بانتصارها عام 1967

أحداث النكسة 2

مدوّنات

1967.. ضرورة إسرائيلية وضلالة عربيّة

فضّل النظام الرسمي العربي لأغراض دعائيّة تسمية نكبة العام 1967 بـ"النكسة". قد يبدو الأمر إرادة لمنع الانكسار المعنوي، بوصف يقصر في دلالاته عن معاني مفردة "النكبة"، من حيث وقع الكلمة، ومن حيث المعنى المستفاد منها تاريخيّاً. فالنكسة والحالة، هزيمة عابرة، بحسب ما أراد هذا النظام القول

62023493923448001849

مدوّنات

حادثة العوجا.. هل من دلالات حقّا؟!

العادة الإعلامية، بملء الفراغات والمساحات بالأسئلة الكثيرة عن الحدث المحدود.. معروفة، وهو أمر من ماهيّة هذه الصنعة، بحيث إنّه لا يمكننا القول بإمكان تجرّد هذه الصنعة من هذه العادة، وإلا لتغيّرت ماهيتها. هكذا بدا الأمر مع حادثة الشهيد، المجنّد المصري محمد صلاح إبراهيم

كتائب-القسام-4

مدوّنات

حماس.. عن الحركة التي "لم تزل تاركة للمقاومة"

في النصف الثاني من تسعينيات القرن الماضي، وبعد دخول السلطة الفلسطينية غزّة وأريحا، وقبل أن تدخل رام الله، كنت في الصف التاسع أو أصغر؛ أذهب من قريتي للمدينة لشراء صحيفتين تصدران من غزّة عن فصيلين مقاومين وتصلان رام الله

Screenshot (2094)

مدوّنات

خضر عدنان.. في التشبّث بالمعنى حتى آخر نفس!

الشهيد السابع والثلاثون بعد المئتين، من شهداء الحركة الأسيرة، منذ حزيران/ يونيو 1967، هو الشيخ خضر عدنان، الذي ارتقى في إضراب عن الطعام في الثاني من أيار/ مايو 2023. الشهيد هنا ليس رقماً، ولكنّ للرقم دلالة. بهذا الاعتبار