شبكة قدس الإخبارية

مدوّنات

عمر العبد.. عمر الند

يتساءل كل منا عن حجم الثبات واليقين الذي حوى قلبك يا عمر العبد، حين أطلقت العنان لابتساماتك في كل جلسة محكمة كانت تُعقد لك، وأنتَ تدرك أن حكمهم ضدك سيكون سنوات طوال، ولكنك تدرك يقيناً أنهم يقضون وفق أ

مدوّنات

في بكاء أحمد.. لا بقاء لجسد ولا فناء لفكرة

أيام قليلة مضت على إهدائنا السلام لجنين كلها التي أنجبتكَ واحتضنتكَ أسيراً ومقاوماً ومطارداً، حتى جاء اليوم الذي تهديها أنتَ السلام بطريقتك الخاصة، بروحك ودمك وبسالتك، لم تمضِ أيام على السلام الذي أهد

مدوّنات

أحمد.. سلام عليك وأنت تقاتل بضلعك وحدك

سلام عليك "أحمد نصر جرار"، سلام على جنين البطولة، جنين التي غنّت لها ميس شلش "جن جنونه يا جنين لسا ما عرف احنا مين"، سلامٌ على كل مسكن نزلتّ به أحمداً، سلام على كل ركن كان موطنك يوم أن رسمت خطة الثأر

مدوّنات

من قال بأن الشهداء يرحلون دون وداع

"شوارع المخيم تعجّ بالصور، شهيدنا تكلم فأنطق الحجر" لا اعلم لماذا أردد هذه الكلمات كل صباح، أثناء مروري على كم هائل من الصور المعلقة على جدران أزقة المخيم، صور بذات الطابع والكلام، الفارق فيها صورة ال

مدوّنات

السلاح الذي لا يحتاج ترخيصاً

لستُ بصدد الحديث عن السياسة، فدم الشهيد أكرم من ربطه بها، بلغنا خبر اغتيال المثقف المشتبك باسل الأعرج، ببالغ الصدمة لم أستطع الكتابة أمس، وأنا التي في طريق عملي كنتُ أمرّ بالبيت الذي شهد اشتباك المثقف

مدوّنات

الدم ينهي سُكر السياسة

لماذا يا سيدي باغتني في الرحيل، ولم تودّع قلبي الباكي عليك، لماذا هنتُ عليكَ ورحلتَ كما رحل سادتي الشهداء من قبلك، كنتُ أسمع صوتكَ عالياً الى أن خبى، ولم أكن من الساقطين الذين قلت فيهم يوماً "صوت الشه