شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

#الكرامة_تنتصر.. نشطاء التواصل يحتفون بانتصار الأسرى

كلاامة
هيئة التحرير

رام الله - قدس الإخبارية: مع إعلان الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، التوصل لاتفاق يرضخ فيه الأخير لمطالبهم الخاصة بتحسين الأوضاع وتركيب هواتف تمكنهم من الحديث مع عوائلهم وتوقف تركيب أجهزة التشويش المسرطنة وتحسن الواقع المعيشي داخل السجون، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي ابتهاجاً وفرحاً بانتصار الأسرى.

وتفاعل عشرات النشطاء مع وسم "#الكرامة_تنتصر" في أعقاب الإعلان عن الاتفاق الجديد بين الحركة الأسيرة ومصلحة سجون الاحتلال في أعقاب معركة الكرامة2 التي خاضها الأسرى على مدار الأيام الثمانية الماضية.

وأثنى النشطاء في منشوراتهم المختلفة على صمود الأسرى الأسطوري وقدرتهم على انتزاع مطالبهم من مصلحة السجون الإسرائيلية بالرغم من التنكيل بهم.

وبحسب الاتفاق سيُسمح للأسرى استخدام الهاتف العمومي ثلاث مرات في الأسبوع، وتكون مدة المكالمة ربع ساعة لكل أسير. وأضاف نادي الأسير أن تركيب الهواتف سيبدأ في أقسام الأسيرات، والأشبال والمعتقلات الشمالية. 

وتم الاتفاق على نقل الأسيرات من معتقل "الدامون" إلى معتقل آخر، وإعادة الأسرى المرضى في معتقل " عيادة الرملة" إلى القسم القديم الذي تم إخلاءه بحجة إعادة تأهيله، علماً أن هذا أحد مطالب الأسرى المرضى الأساسية، وذلك لكون الظروف الحياتية في هذا القسم من حيث المساحة أفضل من القسم الذي يتواجدون فيه.

ومن ضمن ما اتفق عليه بأن تعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل الإجراءات العقابية التي تم فرضها العام الماضي على الأسرى، وتخفيض إجمالي الغرامات التي فرضت على الأسرى خلال المواجهة الأخيرة.

وترصد "شبكة قدس" مجموعة من المنشورات التي كتبها النشطاء عبر صفحاتهم وحساباتهم متفاعلين من الإنجاز الذي تمكنت الحركة الأسيرة من تحقيقه.