شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

هل أبلغت البحرين الاحتلال رغبتها تطبيع العلاقات؟

pSrsU
هيئة التحرير

المنامة - قدس الإخبارية: كشفت القناة العبرية 13، اليوم الإثنين، أن البحرين أبلغت دولة الاحتلال قبل أكثر من عامين عن رغبتها في تطبيع العلاقات.

وبحسب تقرير للقناة، عقد وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، لقاءا سريا مع وزيرة الخارجية السابقة، تسيبي ليفني، على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ في عام 2017.

وخلال اللقاء، قال الوزير البحريني لليفني بحسب التقرير إن ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، قرر المضي نحو تطبيع العلاقات مع إسرائيل وطلب منها ايصال الرسالة إلى رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، وهو ما فعلته ليفني.وجاء هذا التقرير نقلا عن أقوال مسؤولين إسرائيليين كبار. ورفضت ليفني التعليق، بحسب القناة 13.

ولم يحدد التقرير سبب عدم حدوث انفراج في العلاقات.ويأتي التقرير في الوقت الذي تسعى فيه إسرائيل لتوسيع علاقاتها مع دول عربية وإسلامية.

في الشهر الماضي توجه نتنياهو إلى دولة تشاد ذات الغالبية المسلمة للإعلان عن تجديد العلاقات معها.خلال تواجده هناك، قال نتنياهو إن الخطوة حظيت بدعم عدد من الدول العربية التي لم يذكر اسمها.وقال "إنه جهد مشترك لكسر جدار المعارضة في العالم العربي والإسلامي. أولا تخترق العالم العربي، وبعدها يساعدك ذلك في اختراق الدول الإسلامية.

وفي شهر تشرين ثاني/نوفمبر، نفت البحرين تقارير عن زيارة مقررة لنتنياهو إلى الدولة الخليجية.وقال وزير الخارجية البحريني لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، “لا توجد هناك خطط لزيارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، لا توجد هناك اتصالات 

وعلى الرغم من إنكار وجود انفراج وشيك في العلاقات، قال دبلوماسي بحريني إنه اذا تم التخطيط لزيارة لنتنياهو، فإن الدولة الخليجية لن “تتردد في الإعلان عنها”.ولا تربط بين إسرائيل والبحرين علاقات دبلوماسية، لكن هناك علاقات سرية وثيقة بين البلدين بحسب تقارير.