شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

منفذ عملية مستوطنة "أرمون هنتسيف" بالقدس المحتلة ما زال طليقاً

9_1445504762_8548
هيئة التحرير

ترجمات عبرية - خاص قدس الإخبارية: أجرى أبناء مستوطن ومستوطنة قتلوا بعد طعنهم داخل شقتهم مؤتمراً صحفياً، أمس الأربعاء، للمطالبة بالكشف عن نتائج التحقيقات التي أجرتها الشرطة حول العملية.

وزعم الأبناء أن والديهم قتلوا على يد شخص فلسطيني، وخلفية العملية قومية، حيث أعلنت شرطة الاحتلال عن مقتل المستوطنين قبل ثلاثة أسابيع بعد قيام شخص بالتسلل إلى منزلهما في مستوطنة "أرمون هنتسيف" جنوب القدس المحتلة.

وطالبت عائلة المستوطنين بالوصول إلى منفذ العملية قبل تنفيذه عملية أخرى، وأضافوا أن جهود الشرطة وأجهزة الأمن في الاحتلال غير كافية لمعرفة المنفذ، وطالبوا باعتقال المنفذ ووضعه في السجن.

في حين قال "إيتمار بن جبير" محامي العائلة إن المستوطنة شهدت عملية طعن أخرى قبل الحادثة بعامين، وأضاف أن المسافة بين منزل القتلى والقرى العربية القريبة تعتبر مسافة قصيرة، وعلى الشاباك أن يعمل جاهداً للوصول لمنفذ العملية.

يذكر أن شرطة الاحتلال أعلنت حظراً كاملاً لنشر أي تفاصيل حول العملية، وينتهي حظر النشر في منتصف الشهر القادم، وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أعلنت سابقاً عن أن تحقيقات الشرطة وصلت إلى نتيجة هامة دون الإفصاح عنها.