شبكة قدس الإخبارية

عن تشييع شيرين الاستثنائي.. نشطاء ومراقبون: الجنازة الأكبر في تاريخ القدس الحديث

673f872e-37e1-4f41-a40e-ea514e7db7a6
هيئة التحرير

القدس المحتلة - خاص قدس الإخبارية: لم يكن، اليوم الجمعة 13 مايو 2022، عادياً بالنسبة لمدينة القدس المحتلة التي شهدت تشييع جثمان الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة إلى مثواها الأخير في مقبرة صهيون بجوار والديها.

ووصف مراقبون الجنازة بأنها الأكبر في تاريخ في تاريخ القدس الحديث، متفوقة على جنازة الشهيد الراحل فيصل الحسيني عام 2001 وعبد القادر الحسيني عام 1948، نتيجة للسيل البشري الكبير مقارنة مع إجراءات الاحتلال وشروطه قبل التشييع.

Quds-net2
 

وشهدت الجنازة أحداثًا غير عادية كان أولها رفع العلم الفلسطيني الذي يحظر الاحتلال رفعه ويحاربه في المدينة، إلى جانب الأعداد الضخمة وغير المسبوقة في منطقة باب الخليل الذي عمد الاحتلال إلى تهوديها ومحاربة الوجود الفلسطيني فيها.

وفي السياق كتبت الصحافية والناشطة هنادي قواسمي عبر تويتر: "رفع علم فلسطين في منطقة باب الخليل، هذه المنطقة التي اقتحم منها اللنبي القدس بعد احتلالها عام ١٩١٧، وهي المنطقة المستهدفة بأعمق أدوات التهويد".

وأضافت: "هذه المنطقة التي سرب فيها العملاء أهم فندقين لأيدي عطيرت كوهنيم الاستيطانية، والتي شوه فيها المشهد العربي وزرع مكانه مولات استيطانية".

من جانبه، كتب ياسر زعاترة عبر تويتر: "بين مشهد جيش يلاحق مطاردا في مخيم جنين، ومشهد اعتدائه على جنازة شيرين أبو عاقلة؛ يتكشّف رعب هذا الكيان ومدى هشاشته".

وتابع قائلاً: "لولا سلطة عار تمنحه "أرخص احتلال في التاريخ" ووضع عربي رسمي يمدّ له المزيد من الحبال؛ لما عمّر طويلا، معركة محسومة النتيجة في أي حال، فليختر كل أحد مكانه في كتابها".

أما الناشط سعد الوحيدي فكتب متفاعلاً: "سيل بشري مهيب يحرر شوارع القدس المحتلة في هذه اللحظات، الآلاف يقتلعون وجود الاحتلال وحواجزه وجنوده ويشقون طريقهم إلى المقبرة".

وأشار إلى أن "مشهد جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، لم تشهده القدس منذ جنازة تشييع فارسها وأميرها الشهيد عبد القادر الحسيني عام 1948".

في حين غرد الكاتب والمحلل السياسي ساري عرابي قائلاً: "القدس قدسنا.. والبلاد بلادنا.. وهم ليسوا أكثر من غبار ثقيل.. مشهد جنازة شيرين يختصر القيمة العليا للبقاء في هذه البلاد والموت فيها.. أنفاسنا، والله، تحاصرهم، كما يحاصرهم التراب الذي نُدفن فيه".

أما أماني خليفة فشاركت صورة للجنازة وكتبت عليها: "القدس محررة.. جنازة الشهيدة شيرين عاقلة. 13.5.2022".

#شيرين_أبو_عاقلة #تشييع_شيرين