شبكة قدس الإخبارية

خلال ملاحقة منفذي عملية "إلعاد"..شرطة الاحتلال كادت تقتل مستوطناً عن طريق الخطأ

2022-05-05T185852Z_1657008871_RC261U9KIWQ3_RTRMADP_3_ISRAEL-ATTACK

ترجمة خاصة - شبكة قدس: قال موقع "كيكار هشابات" العبري، إن قوات الاحتلال كادت تطلق النار وتقتل مستوطناً عن طريق الخطأ قرب مستوطنة "إلعاد" المقامة على أراضي الفلسطينيين وسط فلسطين المحتلة، ظهر اليوم السبت.

Quds-net2
 

 وأضاف الموقع أن تلك الحادثة وقعت خلال عمليات البحث التي تقوم بها قوات الاحتلال في مستوطنة "إلعاد" ومحيطها في محاولة للوصول لمنفذي عملية الطعن التي أدت لمقتل 3 مستوطنين وإصابة آخرين يوم الخميس الماضي. 

وبحسب الموقع فإن مستوطناً متديناً خرج من منزله مرتدياً ملابس رياضية لممارسة رياضة الركض في غابة "إلعاد"، وكادت قوات الاحتلال تطلق النار تجاهه بعد أن ظنت أنه أحد المنفذين.

وذكر الموقع، أن قوات الاحتلال استدركت الأمر في اللحظة الأخيرة ولم تطلق النار بعدما تأكدت أنه مستوطن.

ونقل موقع "كيكار هشابات" العبري، عن مستوطنين في "إلعاد"، أن عناصر من شرطة وجنود الاحتلال طلبوا من المستوطن التوقف ولكنه ارتعب وبدأ بالهروب.

وأضاف: قال المستوطنون إن هذه الحادثة كادت تنتهي بكارثة كبيرة، وقد كان المستوطن يرتدي ملابس سوداء تشبه ملابس المنفذ، وكذلك جرى استدعاء طائرات مروحية للمشاركة في عمليات الملاحقة هذه والتي اتضح في نهايتها أن الذي هرب كان مستوطناً. 

وقال المستوطنون، إن المستوطنين قاموا بالتزام منازلهم اليوم وذلك بسبب الخوف الذي يشعرون به، وقد كانت الكنس اليهودية خالية وقام المستوطنون بأداء صلوات يوم السبت في منازلهم، وامتلأت الشوارع بعناصر من شرطة وجنود الاحتلال الذين يبحثون عن المنفذين، وقالوا أيضاً إنهم يشعرون بأجواء حرب في الشارع.