شبكة قدس الإخبارية

يحيى عدوان... الأسير المحرر عاد إلى عزون شهيداً

photo_2022-04-30_13-10-43

قلقيلية - قُدس الإخبارية: شيعت الجماهير الفلسطينية جثمان الشهيد يحيى عدوان في بلدة عزون شرق قلقيلية، اليوم.

وردد المشاركون في التشييع هتافات داعمة للمقاومة وتدعو للثأر من الاحتلال الذي قتل يحيى برصاصة في قلبه خلال مواجهات، يوم أمس، بينها: باب الأقصى من حديد ما بيفتحوا إلا الشهيد، يا أم الشهيد نيالك يا ريت أمي بدالك، بالروح بالدم نفديك يا أقصى، ويا خالد يا ابن الوليد جبنالك يحيى شهيد.

Quds-net2
 

وطاف المشيعون بجثمان الشهيد يحيى في المكان الذي أصيب فيه برصاص جيش الاحتلال حيث بقيت دمائه في الموقع.

وأكدت عائلة الشهيد أنه عانى كثيراً من سياسات الاحتلال، وتعرض للاعتقال منذ كان طفلاً في عمر (15 عاماً)، وكانت آخر اعتقالاته في عام 2021.

وقالت والدة صديقه في لقاء مع مراسلنا: يحيى قضى معظم عمره في السجون، ورغم كل سياسات الاحتلال لكسر نفسيته إلا أنه بقي صامداً، كان صديقاً مقرباً لنجلي والآن أشعر كأنني فقدت ابني.

ويروي صديقه في لقاء مع "شبكة قدس": يحيى تمنى الشهيد ونالها، الضابط وجه لها تهديدات كثيرة بينها قال له: "أنا راح أحطك تحت التراب"، فرد عليه: هذا أمر بيد الله وليس بيدك.

وقال مراسلنا، إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على مدخل بلدة عزون عقب تشييع الشهيد يحيى عدوان.

 

مواجهات على مدخل عزون

 

صور من الجنازة

 

#عزون #يحيى عدوان