شبكة قدس الإخبارية

فضيحة أخلاقية جديدة في جيش الاحتلال: اكتشاف كاميرا خفية لتصوير المجندات

9998487392

فلسطين المحتلة - قُدس الإخبارية: كشفت مصادر عبرية، عن فضيحة أخلاقية جديدة في جيش الاحتلال الإسرائيلي تنضم إلى سلسلة فضائح ظهرت في الفترة الأخيرة، في ظل تحذيرات إسرائيلية من ازدياد نسب التحرش الجنسي بين المحرشين.

وقالت المصادر، إن مجندات في فرقة الضفة المحتلة اكتشفن كاميرا وضعت في المراحيض التقطت لهن مشاهد أثناء الاستحمام.

Quds-net2
 

وأضافت أن الجندي الذي ركب الكاميرا اعترف أخفى بطاقة الذاكرة منها وقد اعترف بجريمته بعد ثلاثة أيام.

وقبل أيام، كشفت تحقيقات جيش الاحتلال عن جرائم اغتصاب بين الجنود الذين يعملون في وحدات "القبة الحديدية"، وأشارت إحصائيات رسمية إسرائيلية إلى أن الجيش تلقى 1542 شكوى حول تحرش جنسي خلال عام 2020.

من جانبه، قال عضو "الكنيست" رام بن باراك: "لقد تعرضنا مؤخرًا لظاهرة حالات التحرش الجنسي الشديدة في الجيش الإسرائيلي، ومن واجبنا التأكد من القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة".

 

#جيش الاحتلال