شبكة قدس الإخبارية

الاحتلال يغلق ملف التحقيق في إعدام الشهيد مصطفى يونس

rCZMs

فلسطين المحتلة - قُدس الإخبارية: أغلقت نيابة الاحتلال، اليوم الأربعاء، ملف التحقيق مع ثلاثة عناصر من شرطة الاحتلال متورطين في الإعدام الميداني الذي نفذ بحق الشاب مصطفى يونس (26 عاما) من عارة في 13 أيار/ مايو 2020.

وتذرعت نيابة الاحتلال، أن إغلاق ملف التحقيق جاء في أعقاب أخذها بتقارير مختصين تبين أن "حراس الأمن تصرفوا وفقًا للتعليمات الموجودة من قِبل الشرطة ولم يتجاوزوها وعليه تم إغلاق الملف، وذلك خلافا للتقارير التي صدرت غداة إعدام يونس والتي أكدت أن عناصر شرطة الاحتلال تصرفوا خلافا لتعليمات "أوامر إطلاق النار" التي تنص عليها اللوائح الأمنية في مستشفيات الاحتلال.

Quds-net2
 

وكانت شرطة الاحتلال قد استدعت القتلة الثلاثة للاستماع لإفاداتهم في أعقاب الجريمة، في ظل المماطلة في إخضاعهم لتحقيق الأجهزة الأمنية الأسرائيلية، علما بأن أشرطة الفيديو وثقت الجريمة وأظهرت كيف سارعوا إلى إطلاق 6 رصاصات وتساهلوا بالضغط على الزناد من مسافة قريبة جدا، ما أدى إلى استشهاد يونس.

وأكد طاقم المحامين الذي يمثل عائلة الشهيد يونس أنهم عازمون على تقديم استئناف للجنة الاستئنافات، وذلك بعد "طلب مواد التحقيق في هذا الملف لتصويره والاطلاع عليه"، مشددين على أنه "سنستمر في هذه الطريق لسنوات طويلة حتى النهاية".

واستشهد الشاب يونس (26 عامًا) برصاص شرطة الاحتلال في مستشفى "تل هشومير" في تل أبيب، بينما كان برفقة والدته في طريقه إلى الخروج من المستشفى في سيارة خاصة، حيث أطلقوا عليه النار من جميع الاتجاهات.