شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

عاد للأرض المحتلة... جريحًا معتقلًا وشهيدًا

71

رفح- قُدس الإخبارية: استشهد فتى فلسطيني، اليوم الأحد، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال خلال محاولته العودة إلى أرضه المحتلة 48 شرقي رفح جنوب القطاع، قبل 10 أيام.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الاحتلال أبلغ الارتباط الفلسطيني باستشهاد الطفل إسحاق عبد المعطي سويلم اشتيوي (16عامًا)من رفح، متأثرًا بإصابته بتاريخ 3 نيسان الحالي، أثناء تسلله شرقي رفح.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الفتى اشتيوي برفقة اثنين آخرين، شرق بلدة الشوكة، شرقي رفح، عند حوالي الساعة 21:00 من مساء يوم الأربعاء 4 نيسان الحالي، أثناء تجاوزهم السياج الحدودي مع الأراضي المحتلة، عقب إصابة اثنين منهم بأعيرة نارية.

والمعتقلون في حينها هم 3 فتية: "اسحاق اشتيوي وهو شهيد اليوم، وحمد موسى رمضان البحابصه (16 عاماً)، ومنصور فواز موسى الشاوي (16 عاماً)، بعدما أطلق الاحتلال الرصاص نحوهم.

وأصيب الفتى "الشاوي" بعيار ناري الساق اليسرى، وقد أفرج عنه مساء الاثنين 8 نيسان، فيما أفرجت قوات الاحتلال عن الطفل البحابصه، من معبر بيت حانون (ايريز)، مساء يوم الخميس 5 نيسان.

والشهيد الفتى اشتيوي، أصيب بأعيرة نارية في البطن والأطراف العلوية، وأغمي عليه بعد إصابته، وتم نقله للعلاج في مستشفى داخل الأراضي المحتلة، حتى الإعلان عن استشهاده مساء اليوم الأحد.