شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

الشاباك: عملية الطعن بالقدس المحتلة بدافع "قومي"

x6DhG.JPG
هيئة التحرير

ترجمات عبرية - قدس الإخبارية: قال جهاز أمن الاحتلال الإسرائيلي "الشاباك" إن عملية الطعن التي جرت بحق مستوطنة بالقدس المحتلة قبل أيام وأدت لمقتلها تمت بدافع قومي.

وأكد الشاباك أن الأسير عرفات الرفاعية اعترف خلال التحقيقات المتواصل معهم بأن العملية التي نفذها كانت فدائية وبطابع قومي، مشيراً إلى استمرار التحقيقات مع الأسير الرفاعية.

يذكر أن شرطة الاحتلال عثرت الخميس الماضي على مستوطنة تبلغ من العمر (19) عاماً مقتولة في إحدى الغابات جنوب القدس المحتلة، وقد تعرضت لعدد من الطعنات وانسحب المنفذ في حينها من المكان، وقد فقدت آثار المستوطنة منذ ظهر ذلك اليوم، وهي من مستوطنة "تقوع" القريبة من بيت لحم وجرى دفنها الجمعة.

وتم التعرف على الأسير الرفاعية عبر فحص الحمض النووي DNA في مكان عملية قتل المستوطنة بالقدس منذ يومين، الأمر الذي أدى للوصول له حيث تم اعتقاله من مدينة رام الله.


وجرى اعتقال الأسير الرفاعية من أحد المباني القريبة لمدينة رام الله، حيث اقتحمت المدينة قوات كبيرة من "اليمام" و"الشاباك" وقوات حرس الحدود التابعة للاحتلال.