شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

عباس يدعو لإرسال مراقبين للانتخابات العامة قريبًا

83

أديس أبابا- قُدس الإخبارية: دعا الرئيس محمود عباس، الاتحاد الأفريقي ودوله الأعضاء إلى دعم فكرة المؤتمر الدولي لرعاية عملية السلام والمشاركة فيه، وكذلك في إرسال مراقبين للانتخابات العامة التي ستجرى قريبًا في فلسطين.

وقال عباس خلال كلمته في القمة الإفريقية الـ32 في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اليوم الأحد، إن فلسطين تعمل على بناء مؤسساتها وفق سيادة القانون، مضيفًا "وننشر ثقافة السلام ونحارب الإرهاب في منطقتنا والعالم لنعيش مع إسرائيل بأمن وسلام وحسن جوار".

وأوضح أن العمل جارٍ على تنظيم انتخابات عامة قريبًا في فلسطين بمشاركة شعبنا في مدينة القدس أولًا ثم في قطاع غزة والضفة الغربية"، داعيًا الدول الإفريقية لإرسال مراقبين للإشراف عليها.

وأشار إلى محاولات "إسرائيل" تغيير طابع وهوية مدينة القدس، وفي دعوتها لبعض الدول لنقل سفاراتها إليها، الأمر الذي يخالف القانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن، وتحديدا قرار 478 لعام 1980، مضيفًا "من يشجع "إسرائيل" على التصرف كدولة فوق القانون الدولي هي الإدارة الأميركية، التي لم تعد مؤهلة لرعاية المفاوضات وحدها، لأنها أثبتت تحيزها للإسرائيليين.

وتابع: "نؤكد رفضنا لأي تدخل أميركي في شؤون أي دولة، كما يحدث الآن في فنزويلا"، مجددًا دعوته أمام الدول الإفريقية لعقد مؤتمر دولي وتشكيل آلية متعددة الأطراف لرعاية أي مفاوضات مستقبلية.

وأضاف أن مواجهة الاستعمار والعنصرية والظلم والتأكيد على حق الشعوب في تقرير مصيرها، هي قضايا مشتركة بين فلسطين وبين شعوب القارة الأفريقية، مدينًا كل أشكال الإرهاب والتطرف باسم الدين، الذي يستهدف بعض العواصم الأفريقية، كالذي وقع في العاصمة الكينية، نيروبي، الشهر الماضي.