شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

خبرخلال 2018... 32 ألف انتهاك إسرائيلي بحق الفلسطينيين

899

فلسطين المحتلة- قُدس الإخبارية: نفذت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، (32252) انتهاكًا بحق الفلسطينيين في الضفة والقدس المحتلتين، وذلك خلال العام 2018 الماضي.

وبحسب تقرير مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني، اليوم الخميس، فإنّه خلال العام الماضي، كثفت قوات الاحتلال من انتهاكاتها بحق الإنسان الفلسطيني في الضفة بما فيها القدس، حيث استهدفت أرواح الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم على مرأى ومسمع من العالم.

ورصد المركز ما مجموعه (32252) انتهاكًا شملت قتل وإصابة واعتقال عدد من الفلسطينيين، بالإضافة إلى اعتداءات مستوطنين وعمليات مداهمة واقتحام مناطق ومنازل، ومنع سفر، ومصادرة العديد من الممتلكات، وتدنيس مقدسات.

واشتدت وتيرة الانتهاكات التي مارسها الاحتلال بشكل ممنهج ومنظم للتضيق على حياة الفلسطينيين، حتى وصلت لقتل العشرات منهم وتهجير المئات جراء هدمها لمنازلهم، فضلًا عن التدنيس المستمر للمقدسات وأماكن العبادة، وإطلاق العنان للمستوطنين لينفذوا إجراءاتهم العنصرية بالاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم.

وأوضح أن عدد الشهداء الذين تم قتلهم على يد قوات الاحتلال ومستوطنيه سواء بإطلاق النار عليهم أو بإعدامهم ميدانيًا تحت ذرائع واهية أو بقنصهم أو بالاعتداء عليهم جسديًا، بلغ (49) شهيدًا.

فيما بلغ عدد الجرحى الذين أصيبوا جراء تعرضهم للإصابة بكافة أنواع الأسلحة، ومنها الرصاص الحي أو جراء الاعتداء عليهم بالضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال أو المستوطنين بلغ (3567) مصابًا.

ووفقًا لتقرير مركز القدس، فإنّه خلال العام المنصرم واصلت سلطات الاحتلال ممارسة إجرامها بالعقاب الجماعي بحق الأهالي، حيث اعتقلت عائلات بأكملها وزجت بهم في زنازينها (كعائلة نعالوة، والبرغوثي)، كما واصلت سياسية هدم منازل المقاومين.

وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت (5538) فلسطينيًا من بينهم أطفال ونساء وكبار في السن، وكان أبرز هذه الاعتقالات الحملة التي طالت عدد من النساء في الخليل، وكذلك الحملة التي طالت عائلات مطاردين كعائلات (نعالوة والبرغوثي وبشكار).

وأشار إلى أن معدل الحواجز العسكرية التي أقامها الاحتلال في الطرق الرئيسة أو على مداخل المدن والقرى والمخيمات، سواء المؤقتة أو الدائمة بلغ (4464) حاجزًا، في حين بلغ معدل الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (6434) اقتحامًا.

كما هدمت سلطات الاحتلال خلال العام 2018، (136) منزلًا، تم هدم (66) منزلًا في القدس وحدها، فيما بلغ عدد المنازل التي داهمها جنود الاحتلال (3361) منزلًا.

وفي السياق، نفذت قوات الاحتلال ما معدله (381) عملية تدمير لممتلكات الفلسطينيين في الضفة والقدس، وتم تنفيذ (369) عملية مصادرة لممتلكات تعود لفلسطينيين.

ورصد مركز القدس في تقريره (762) حالة اعتداء نفذها مستوطنون خلال العام الماضي، معظم هذه الاعتداءات نفذتها مجموعات "تدفيع الثمن"، فيما بلغ معدل ما تم رصده من حالات منع سفر (3429) حالة.

وأضاف أن معدل عمليات إطلاق الرصاص الحي من قبل جنود الاحتلال بلغ (2129) حادث إطلاق نار استهدفت فلسطينيين، لافتًا إلى أن قوات الاحتلال أبعدت (206) فلسطينيين عن القدس والمسجد الأقصى المباركن فيما بلغ عدد المواطنين الذي تعرضوا لإيذاء جسدي من قبل المستوطنين أو جنود الاحتلال (82) مواطنًا. وفق التقرير

وسجل التقرير(291) حالة اقتحام وتدنيس لمقدسات، كان نصيب المسجد الأقصى منها (268) حالة اقتحام من قبل أكثر من (26351) مستوطنًا، فيما رصد (91) نشاطًا استيطانيًا تنوع ما بين بناء وحدات استيطانية ومخططات لبناء أخرى، إلى مصادرة وتجريف آلاف الدونمات، وشق طرق وتوسعة وإقامة بؤر استيطانية ومعسكرات للجيش الإسرائيلي.

ولفت إلى استهداف قطاعي التعليم والصحة بمعدل (45) حالة تم فيها تعطيل التعليم منها حالتي اعتداء على طواقم طبية، موضحًا  أن مناطق رام الله والقدس ونابلس والخليل، الأكثر تعرضًا للانتهاكات الإسرائيلية خلال العام الماضي، بواقع (4545، 4510، 4092، 3903) انتهاكًا على التوالي.