شبكة قدس الإخبارية

"العاشرة": حماس ستصب غضبها بوجه الاحتلال وستزيد العمليات بالضفّة

62

ترجمات عبرية- قدس الإخبارية: نقلت القناة "العاشرة" الإسرائيلية، عن مسؤولين في السلطة الفلسطينية قولهم إن تدهور العلاقات بين حركتي فتح وحماس سيؤدي إلى توجيه الغضب تجاه دولة الاحتلال.

وأوضحت أن اجتماعًا حدث بالأمس بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في محاولة لتهدئة الأوضاع بين الحركتين والتوصل للمصالحة الفلسطينية.

وأضافت القناة العاشرة أن اللقاء بين الرئيسين كان مشحوناً بسبب خلافات في وجهات النظر بينهما في عدة أمور، وبالأخص الخلاف حول خطة ترمب للسلام، حيث زعمت القناة بأن الرئيس السيسي يقبل بالخطة ويدعم التوصل إلى اتفاق في قطاع غزة، في حين يطالب الرئيس عباس بإعادة تسليم قطاع غزة كاملاً للسلطة الفلسطينية.

وقالت القناة نقلاً عن المسؤولين الفلسطينيين بأن الانقسام والتوتر بين فتح وحماس سيزداد خلال الفترة المقبلة، ولذلك فإن حركة حماس ستحاول دفع غضبها تجاه دولة الاحتلال، وستحاول تنفيذ مزيد من العمليات في مناطق الضفة المحتلة.