شبكة قدس الإخبارية

الجيش المصري يعتذر عقب إطلاق النار صوب إحدى المستوطنَات: أُطلقت بالخطأ

599

ترجمات عبرية- قدس الإخبارية: قالت القناة "الثانية" الإسرائيلية، إن الضابط المصري المسؤول عن الحدود الفلسطينية المصرية زار مؤخراً الأراضي المحتلة للاعتذار عن حادثة إطلاق النار بالخطأ، حيث اجتاز الضابط المصري الحدود يوم الأحد الماضي ووصل إلى مستوطنة "نيتسانا" التي أصابتها الرصاصات المصرية.

وأضافت القناة أن الضابط المصري التقى بالمستوطنين وقدم لهم الاعتذار عن وصول الرصاصات للمستوطنة بالخطأ، ورأى الضابط المصري عن قرب الأضرار التي سببتها الرصاصات بالمستوطنَة.

وبحسب القناة الثانية فإن الضابط المصري قال إن التحقيقات التي أجريت بالحدث أكدت بوصول الرصاصات بالخطأ نتيجة تدريبات للجيش المصري قرب الحدود الفلسطينية المحتلة، ولم يسفر الحدث عن وقوع إصابات في صفوف المستوطنين.

وأفادت القناة أن الحدث الذي وقع قبل حوالي أسبوع أشعل الذعر لدى المستوطنين في المناطق الحدودية، ومن ناحيته قال جيش الاحتلال إنه ينظر بخطورة كبيرة لهذه الأحداث وسيُجري تحقيقاته بالأمر.

وشهد الماضي أيضاً حالتي إطلاق نار في الحدود الفلسطينية المصرية، حيث أطلقت النيران تجاه قوة لجيش الاحتلال قرب الحدود المصرية، وفي حادثة أخرى وصلت الرصاص لإحدى المستوطنَات نتيجة اشتباك بين الجيش المصري والمهربين.