شبكة قدس الإخبارية

نقابة الصحفيين تدعو وسائل الإعلام إلى الامتناع عن استضافة إسرائيليين

6cd80c19f361effaba13e6aea1234612

رام الله المحتلة - شبكة قُدس: دعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الخميس، الشخصيات الفلسطينية والعربية، إلى رفض التطبيع والامتناع عن التفاعل بأي شكل من الأشكال (النشر وإجراء مقابلات) مع أي من وسائل الإعلام الإسرائيلية المتواطئة في نظام الاحتلال والاستعمار والأبرتهايد الإسرائيلي وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني والتي من بينها قتل الصحفيين الذين كانت آخرهم شيرين أبو عاقلة.

Quds-net2
 

وأكدت النقابة في بيان لها، أن احترام معايير مناهضة التطبيع الإعلامي بات ضرورية أكثر من أي وقت مضى.

ودعت كذلك، كافة وسائل الإعلام العربية والناطقة بالعربية، إلى الامتناع عن استضافة أي شخصية إسرائيلية تمثل حكومة أو مؤسسات الاحتلال أو تدافع عن جرائم الاحتلال "لكي لا نخون رسالة وصوت شيرين الملتزم بقضيتها كفلسطينية وصحفية".

وأكدت نقابة الصحفيين، على ضرورة وقف توفير المنصّات الإعلامية لأبواق الاحتلال الإسرائيلي تحت مسمى الحياد والموضوعية و"الرأي الآخر". 

وذكرت، أنه "حسب مبادئ أخلاقيات مهنة الصحافة فإن الالتزام المهني بتقديم الرأي والرأي الآخر يستثني الآراء التي تروّج للكراهية والعنصرية والتمييز العنصري، كونها نقيضاً للتعددية والديمقراطية وحقوق الإنسان".

وبحسب النقابة، فإن "ممثلي النظام الإسرائيلي الاستعماري الذين يظهرون على بعض الفضائيات العربية يستغلونها كمنصة للدفاع عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وللترويج للعنصرية والكراهية والقتل وحتى اغتصاب أمهات وأخوات المناضلين الفلسطينيين، كما دعا البروفيسور مردخاي كيدار، والذي كان ضيفاً متكرراً في السابق على بعض الفضائيات. مشددا أن "هذا لا يعد رأياً آخر مشروعاً، بل خطاباً محظوراً في معظم الدول التي تدّعي احترام حقوق الإنسان". 

وشددت على أنه "يجب أن نسهم جميعاً في حماية صحفيينا وصحفياتنا من الاغتيال والبطش الإسرائيلي برفع كلفة هذه الجرائم".