شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

في أول جلسة للوزراء... اشتيه يتحدث عن استراتيجية الحكومة بالضفة وغزة

622

رام الله- قُدس الإخبارية: أكد رئيس الوزراء محمد اشتيه، يوم الاثنين، أن استراتيجية حكومته تقوم على تعزيز صمود الأهالي على أرضهم، ورفع المعاناة عنهم.

وقال اشتية بكلمته خلال افتتاح أولى جلسات الحكومة بمقر مجلس الوزراء بمدينة رام الله، "نتمنى لهذا الاجتماع أن يكون موفقًا، أمامنا جدول أعمال، ومن اليوم الأول سنبدأ العمل، فليس لدينا متسع من الوقت لدراسة الورق".

وأضاف  "سيكون هناك خطة للحكومة متعلقة بالمالية العامة، وتعزيز صمود الناس، وتعزيز المنتوج الوطني، ورفع المعاناة عن أهلنا في غزة بشكل أساسي، وهنا وفي كل أماكن تواجده بما تستطيع الحكومة عمله في كل المجالات".

وأوضح أن هناك جدول أعمال مليء أمام وزراء الحكومة، وستعمل مع أهلنا في القدس المحتلة والمجتمع الدولي لوقف إجراءات الاحتلال في حي سلوان.

وأشار شتية إلى أن "تشكيل الحكومة جاء في ظل ظروف غاية في الصعوبة"، لكنها حصلت على ثقة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واستمعت لمطالبتها بتنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي، وستعمل على تطبيق قراراتهما والتي تم التاكيد عليها أمس في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير".

وبين اشتية أن الرئيس محمود عباس سيلتقي وزراء الخارجية العرب في 21 نيسان الجاري؛ لوضع شبكة الأمان التي أقرتها الدول العربية، وحثتهم على الاستحقاقات السياسية والاقتصادية.

كما لفت إلى أن وزير المالية (شكري بشارة) سيشارك في 30 نيسان، بمؤتمر المانحين، مؤكدًا أن الحكومة ستواجه ما وصفها بـ "الحرب المالية" التي تشنها "إسرائيل" وأمريكا على السلطة.

ودعا الدول العربية إلى الوفاء بالتزاماتها المالية، وشدد على أن كل ما تقوم به "إسرائيل" هو مدمر لعملية السلام، مدينًا ما ستقوم به من بناء مستوطنات الفترة المقبلة في الضفة الغربية المحتلة.