شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

الموت يهدد حياة 15 أسيراً في مشفى سجن الرملة

a5a96deda345c97cf43e8763cdf03447
هيئة التحرير

رام الله - قدس الإخبارية: قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إن 15 أسيراً فلسطينياً يواجهون الموت البطيء والحقيقي بشكلٍ يومي في عيادة مشفى سجن الرملة.

وحذرت الهيئة في تقريرٍ أصدرته من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المرضى القابعين في هذا السجن، مضيفاً: "15 أسيرًا مريضًا يقبعون فيما تسمى "عيادة سجن الرملة"، يعانون من ظروف صحية واعتقاليه بالغة السوء والصعوبة، وغالبيتهم يعانون من الشلل ويتنقلون على كراسي متحركة ويعتمدون على أسرى آخرين للقيام باحتياجاتهم اليومية".

وأكدت أن المرضى هناك يعانون من سياسة الإهمال الطبي المتعمد، وانعدام الخدمات الطبية والصحية، وعدم تشخيص الحالات المرضية، وانعدام تقديم العلاجات والأدوية اللازمة لهم، ومساومة الأسرى على العلاج وتقديم المسكنات والمنومات.

والحالات المرضية القابعة بسحن الرملة هي الأصعب في السجون، فهناك المصابون بالرصاص والمعاقون والمصابون بأمراض مزمنة وأورام خبيثة منذ سنوات جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمدة، وهم كل من: خالد الشاويش، ناصر الشاويش، منصور موقدة، أشرف أبو الهدى، معتصم رداد، ناهض الأقرع، صالح صالح، محمد أبو خضر، سامي أبو دياك، عز الدين كراجات، أحمد أبو خضير، إياد حريبات، محمود أبو حويلة، مصطفى دراغمة، أنس موسى.