شبكة قدس الإخبارية

ما بعد "غولدبرغ وبرافر"... مخططات إسرائيلية "باردة" لتهجير أهالي النقب

85

النقب المحتل- قُدس الإخبارية: تشرع سلطات الاحتلال في تنفيذ مخططات استيطانية جديدة بمزاعم قانونية، بهدف تهجير الآلاف من منازلهم وأرضهم لتركيزهم في أحياء بديلة رغمًا عنهم.

وبحسب مصادر محلية مطلعة بالنقب، فإنّ الاحتلال شرع بتنفيذ مخطط "شارع 6" (المقطع ما بين مفرق السقاطي حتى مفرق النقب) الذي ينذر بتهجير نحو 100 عائلة بعد أن تمت المصادقة عليه، إلا أن وزارة الزراعة بحكومة الاحتلال أصدرت بيانا تقول فيه: "سوف يتم استغلال هذا المخطط لإعادة آلاف الدنمات إلى الدولة، وعليه سيتم ترحيل نحو 900 عائلة إضافية". 

كما أوضحت أن مخطط "رمات بيكاع" الذي يعنى (بإقامة مصنع لجيش الاحتلال على 1% من مساحة النقب) الذي ينذر بتهجير نحو 1000 عائلة لا تشكل أي تهديد على المخطط (بل العكس)، إلا أن السلطات قامت على استغلال هذا المخطط بعد المصادقة عليه لترحيل آلاف السكان من مواقعهم وفرض واقع جديد تحت غطاء المصلحة الوطنية العامة. 

لم يكتفي الاحتلال بمخططات التهجير، فأضاف مخطط "السكك الحديدية"؛ الذي من المقرر أن يقام بين "عراد - الفرعة وآخر يروحام - رخمة.. ومخطط منجم برير للفوسفات"؛ بهدف تضييق الخناق على آلاف السكان من خلال ممارسة سياسة الضغط وذلك لفرض واقع الحلول البديلة.

وأوضح أهالي النقب أن المخططات تمثّل تهجيرًا عصريًا حديثًا في إطار المخطط الاستراتيجي؛ عبر حصار وتركيز أكبر عدد ممكن من العرب على أقل مساحة ممكنة من الأرض ونشر أقل عدد ممكن من اليهود على أكبر مساحة ممكنة من الأرض، داعين إلى مساندتهم ودعمهم في ظل هذه المخططات الباردة.

69