شبكة قدس الإخبارية

فنانون فلسطينيون يتهمون السلطة بإقصائهم من معرض كاريكاتيري برام الله بسبب مواقفهم السياسية

271907548_1075002293300600_7280584242146276965_n

رام الله المحتلة - قُدس الإخبارية: افتتح رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الأحد، معرض "كاريكاتير ياسر عرفات"، بمشاركة 43 دولة حول العالم برعاية وتنظيم مؤسسة ياسر عرفات، والتي أقصت مجموعة من رسامي الكاريكاتير الفلسطيني بسبب موقفهم السياسي، كما يؤكد عدد منهم لـ"شبكة قُدس".

Quds-net2
 

واستهجن مجموعة من رسامي الكاريكاتير والفنانين الفلسطينيين، استبعاد عدد منهم على خلفية مواقفهم وآرائهم السياسية، "في حين أنه فن للتعبير عن حرية الرأي". 

وقال رسام الكاريكاتير محمود عباس لـ"شبكة قُدس"، إنه تم ترشيح اسمه ومجموعة من الفنانين الفلسطينيين للمشاركة في المعرض، ليتفاجأ عدد منهم بإقصائهم لأسباب سياسية.

وأضاف عباس: تم أقصاؤنا على خلفية آرائنا من معرض فني للتعبير عن الرأي، في تناقض واضح لما تمارسه السلطة.

وبحسب عباس، فإن "أحد القائمين على المعرض هو رجل أمن والذي يعمل كرسام كاريكاتير، يقصي من يشاء من المعرض. مشيرا إلى أن إقصاء الفنانين الفلسطينيين بناء على آرائهم وأفكارهم يتعارض مع فكرة وجود معرض فلسطيني يفترض فيه إعطاء الأولوية لمشاركة الفنانين الفلسطينيين.

وأردف عباس: من افتتح المعرض هو اشتية الذي سبق وانتقدني في مؤتمر صحفي له بناء على خلفية رسم كاريكاتير لي، وهو أحد التناقضات في المعرض. معتبرا  أن المعرض محاولة من السلطة لتجميل وجهها في ما يخص حرية الرأي والتعبير بما يتناقض تماما مع الحقيقة، التي كان جزءا منها إقصاء عدد من الفنانين الفلسطينيين.

وتساءل عباس، في منشور له عبر فيسبوك: "كيف للسلطة أن تقوم برعاية معرض كاريكاتير، والكاريكاتير أساسه انتقاد السلطات!".

وامتنع فنان الكاريكاتير محمد سباعنة عن المشاركة تضامنا مع زملائه الفنانين الذين تم إقصاؤهم من المعرض على خلفية مواقفهم السياسية.

وعبر رسام الكاريكاتير علاء اللقطة عن موقفه من إقصاء مجموعة من الرسامين، برسم كاريكاتيري، يظهر فيه فرشاة الأحذية "لتلميع الأنظمة الفاسدة"، وفرشاة الفنان "لدك عروش الأنظمة الفاسدة".

وقالت رسامة الكاريكاتير أمية جحا لـ"شبكة قُدس"، إنها رفضت المشاركة في المعرض احتجاجا على قطع السلطة راتبها على خلفية موقفها السياسي.