شبكة قدس الإخبارية

بعد الحكومة... هل يطيح خصوم نتنياهو به من قيادة "الليكود"؟

51797906_303

فلسطين المحتلة - قُدس الإخبارية: معركة جديدة يواجهها رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، داخل حزبه "الليكود" بعد إعلان مسؤولين في الحزب عن نيتهم إزاحته عن القيادة.

نتنياهو المتهم بعدة قضايا فساد واقترب معارضوه من إزاحته عن رئاسة الحكومة، يواجه مخططاً من جانب قيادات في "الليكود" لإزاحته عن قيادة الحزب.

Quds-net2
 

ونقلت القناة "12" العبرية، عن مسؤولين في حزب "الليكود" قولهم إن "معركة الإطاحة بنتنياهو عن قيادة الحزب بدأت".

وأشارت المصادر، إلى أن المعركة داخل حزب "الليكود" اشتدت بعد نية نتنياهو إجراء انتخابات داخلية سريعة، بعد تشكيل الحكومة الجديدة، بهدف عدم منح منافسيه الفرصة.

وينافس رئيس بلدية الاحتلال في القدس السابق، نير بركات، على زعامة الحزب حيث يطمح للإطاحة بنتنياهو، وقد حاول سابقاً إقناعه بفكرة ضم نفتالي بينت وجدعون ساعر وأفيغدور ليبرمان، لحكومة واحدة مع "الليكود"، علماً أن الثلاثة تجمعهم علاقات سيئة مع نتنياهو، لكن الأخير رفض، واختار مصالحه الشخصية على مصلحة الحزب.

ومن المتوقع، أن يتم التصويت في "الكنيست"، يوم الأحد المقبل، على الحكومة الجديدة التي شكلها تحالف بينت ويائير لابيد، وفي حال حصلت على الأغلبية اللازمة، فإن نتنياهو سيكون خارج الحكم للمرة الأولى منذ 12 عاماً.

 

#نتنياهو #الاحتلال #إسرائيل #الكنيست #ليبرمان #الليكود #ساعر #لابيد #بينت