شبكة قدس الإخبارية

شاهد| نتائج انتخابات مجلس طلبة بيرزيت ما بعد قيام السلطة

655

بيرزيت المحتلة- قُدس الإخبارية: أشارت نتائج الانتخابات في جامعة بيرزيت بعد قيام السلطة الفلسطينية 1995، إلى النتائج المتقاربة في مرات فوز الكتلة الإسلامية والشبية الطلابية إضافة إلى تقارب أعداد المقاعد ونسبة التصويت، خلال "24 عامًا" الماضية.

وأظهرت ورقة بحثية إحصائية أعدها الباحث عبد الجبار الحروب، أن الشبيبة فازت لعشر مرات خلال أعوام حكم السلطة، من ضمنهم مرتين كانت الكتلة الإسلامية قد قاطعت الانتخابات في عامي "2010-2011".

Quds-net2
 

أما الكتلة الإسلامية فقد فازت 11 مرة في انتخابات مجلس الطلبة بجامعة بيرزيت خلال قيام السلطة، وهم في أعوام "1996، 1998، 1999، 2000، 2004، 2006، 2007، 2015، 2016، 2017، 2018"، انتهاءً بالتعادل في عام 2019 الحالي.

وأشارت الإحصائية إلى أن الانتخابات لم تجر خلال أعوام "2001- 2002- 2003" وعادت بعد الانقطاع بفوز الكتلة الإسلامية عام 2004، ثم الشبية الفتحاوية، وفي سنتي "2006-2007" اللتان شهدتا أحداث الانقسام الفلسطيني شهدت انتخابات جامعة بيرزيت فوز الكتلة الإسلامية لعامين متتاليين.

وفيما يتعلق بحالة اليسار الفلسطيني في الأطر الطلابية، متمثلة بالقطب الطلابي التابع للجبهة الشعبية، فقد تراجعت مقاعده على مدار سنوات حكم السلطة، فكان في عام 1995، 11 مقعدًا في مجلس الطلبة، وصولًا إلى 4 مقاعد في 2018، وهذا العام 2019 عاود الارتفاع إلى 5 مقاعد، فيما يعد الأبرز في حالة اليسار هو حصول تحلفها على "16 مقعدًا" عام 2010 نظرًا لمقاطعة الكتلة الإسلامية وتشكيل التحالف.

وحول نسبة التصويت، يلاحظ التفاوت في النسب خلال الأعوام العشرة الأخيرة "2009-2019"، حيث بلغت 85% في 2009، وهذا العام بلغت نسبة التصويت 78%، فيما يعد الأبرز هو انخفاض نسبة التصويت لانتخابات المجلس عام 2010 حيث بلغت 58%، و 50% فقط خلال عام 2011، ووالذي يمكن ردّه إلى مقاطعة الكتلة الإسلامية للانتخابات آنذاك.

ويمكن ملاحظة أن أعداد المقاعد لكل من الشبيبة والكتلة الإسلامية في كافة السنوات كانت متقاربة لأكثر أو أقل من 20 مقعدًا بقليل، وهو ما يعني بحسب مراقبون أنّ التقارب في النسب دفع إلى حالة التعادل هذا العام، وهو ما يعني أيضًا بأنه لا يمكن لأي طرف أو جهة التفرد، أو الاستفراد بالقرار".

 

 

#السلطة #انتخابات #بيرزيت #حكم 1995-2019 #انتخابات جامعة بيرزيت منذ حكم السلطة الفلسطينية