شبكة قدس الإخبارية

11 هزة أرضية في شمال فلسطين خلال أقل من 24 ساعة.. ما الذي حدث؟ 

HqVL8

فلسطين المحتلة - قُدس الإخبارية: سجلت على مدار أقل من 24 ساعة، 11 هزة أرضية تم رصدها، شعر بها سكان شمال فلسطين المحتلة، كانت أشدها ليلة أمس وظهر اليوم الأحد بفارق 12 ساعة بينهما.

وقال جلال الدبيك مدير مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث ومدير وحدة علوم الأرض وهندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية، إن الهزة الأرضية الأولى التي حدثت ليلة أمس وصلت شدتها إلى 4.2 بحسب مقياس ريختر، وكان عمق المركز الجوفي لهذه الهزات بحدود 3-5 كيلو متر في باطن الأرض، وما جعل الأهالي يشعرون بها أنها سطحية، حيث تم تسجيلها على بعد 10 كيلومتر جنوب بحيرة طبريا و20 كيلومتر شرق الناصرة في حين كان مركزها على بعد 20 كيلو متر شمال شرق جنين.

Quds-net2
 

وأوضح الدبيك لـ"شبكة قُدس"، أن الهزة الأرضية التي تم تسجيلها ظهر اليوم الأحد وشعر بها الأهالي، كانت مختلفة عن سابقتها من حيث عمقها والذي وصل إلى نحو 25 كيلومتر في باطن الأرض وكان الشعور بها أقل بسبب عمقها. مشيرا إلى أن الهزة الثانية حدثت على بعد نحو 13 كيلو متر من مركز الأولى.

وأشار الدبيك، إلى أن الـ11 هزة أرضية، حدثت في نفس المنطقة بسبب نشاط زلزالي أو هزات أرضية خفيفة. قائلا: ما حدث ليس بجديد، وتكرر لأكثر من مرة في أكثر من منطقة، وفي فلسطين، هناك 5 بؤر زلزالية نشطة، لها زمن دوري لحصول زلازل أكثر قوة وفي فترات معينة، وليس بالضرورة أن تتبع هذه الهزات زلازل قوية، ولا نستطيع أن نجزم بالنفي أو الإيجاب، لأن الزلازل علم احتمالي وليس علما يقينا، وهو ما يتطلب بنية تحتية قادرة على الصمود أمام هذا النشاط الزلزالي.

مشيرا، إلى أن هذه المنطقة التي حدثت بها الهزات الأرضية اليوم، نشطة، وفي زمان ولحظة ما سيحصل زلزال أكثر قوة وتأثيرا فيها، خاصة وأن الزلازل التي تحصل على فترات زمنية طويلة تكون أكثر دمارا وشدة. 

وأكد، أن ما جرى أمر طبيعي نظرا لطبيعة وجيولوجية المنطقة وطريقة تركيبة الصدوع الأرضية التي تحدث الهزات الأرضية بسبب وجود كسر فيها.

وشدد الدبيك، على ضرورة وجود بنية تحتية ملائمة لاستقبال الهزات الأرضية الأكثر قوة في فلسطين، في ظل غيابها في كثير من المباني.