شبكة قدس الإخبارية

خوفا من الفلسطينيين.. إعلام عبري: المستوطنون يخشون السير في شوارع الرملة

9bfadf73d7fb38b4e296eb5b28db6040

ترجمات خاصة - قدس الإخبارية: قالت القناة السابعة العبرية، إن المستوطنين في مدينة الرملة المحتلة يشعرون بالخوف من الفلسطينيين.

Quds-net2
 

وقال المستوطنون، إن الخوف يصاحبهم كل يوم، من المشي في الشارع والتعرض للضرب بالحجارة واحتراق السيارات وغيرها، في ظل تأخر شرطة الاحتلال عن القدوم لمساعدتهم.

وقالت القناة، إن هناك جهودا تبذل لتشكيل غرفة عمليات خاصة لتعزيز أمن المستوطنين في الرملة، والذين أصبح بعضهم يخشى السير في الشوارع.

وأضافت: المستوطنون في الرملة يخشون من لبس "الكيباه"  في الشوارع خوفا من الفلسطينيين

وكشفت صحيفة "معاريف" العبرية مطلع أكتوبر 2021، أن المستوطنين في مدينة الرملة المحتلة باتوا يشعرون "بالرعب"، جراء تزايد عمليات استهدافهم بالزجاجات الحارقة وإطلاق النار.

واعتبرت "معاريف"، أن التوتر بين الفلسطينيين والمستوطنين في المدينة، يزداد، ونقلت عن مستوطن في حي "عميشاف" الاستيطاني بالرملة، قوله إن "الشرطة يجب أن تستيقظ قبل أن تحدث معركة في المدينة، يجب التعامل مع هذه الحوادث سريعاً قبل حدوث كارثة".

وأشار إلى إحراق خيمة أقامها المستوطنون في "عيد العرش" اليهودي في المدينة، وأنه "يستيقظ برعب من نومه عند سماعه إطلاق نار قرب منزله، وطالب جهاز الشاباك بالتدخل من أجل سحب الأسلحة من الفلسطينيين لإعادة الهدوء إلى شوارع الرملة لأن الوضع أصبح غير محتمل"، حسب وصفه.

وفي أيار/مايو الماضي، اندلعت مواجهات عنيفة في مدن وبلدات الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، واعترفت شرطة الاحتلال أنها عجزت عن مواجهتها، وسط مخاوف لدى الأوساط الأمنية والسياسية في دولة الاحتلال من تكرارها بشكل أوسع وأعنف مستقبلاً.