شبكة قدس الإخبارية

رغم دعمه العلني لـ"إسرائيل".. استقبال وزير الخارجية الأمريكي في المقاطعة

2021-05-24T160218Z_1768983700_RC2FMN94ZX6Z_RTRMADP_3_ISRAEL-PALESTINIANS-USA-BLINKEN

 

Quds-net2
 

رام الله - قُدس الإخبارية: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، مساء يوم الثلاثاء، مدينة رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس والذي استقبله رئيس الوزراء محمد اشتية.

وبالتزامن، نظم نشطاء ومؤسسات مجتمع مدني، تظاهرة وسط رام الله، كانت متوجهة لمقر المقاطعة للاحتجاج على زيارة واستقبال بلينكن الذي أعلن في أكثر من مرة دعمه وانحيازه العلنيين لـ"إسرائيل".

وأفادت مصادر محلية، أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية كثفت من تواجدها في شارع الإرسال برام الله، في محاولة لمنع المتظاهرين من الوصول لمقر المقاطعة، للاحتجاج على زيارة بلينكن.

وحمل المحتجون على زيارة بلينكن مجسمات لنعوش عليها أسماء وصور الأطفال ضحايا العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة والذي استمر 11 يوما استخدم فيها جيش الاحتلال أكثر من 700 طن من المتفجرات ضد الأهالي في غزة.

وجاءت الدعوات للتظاهر احتجاجا على زيارة بلينكن رفضا للموقف الأمريكي المنحاز والداعم سياسيا وعسكريا واقتصاديا للاحتلال والذي يعتبر شريكا للاحتلال في جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، وتأكيدا على حق الفلسطينيين في الكفاح الوطني المشروع.

 

وخلال الزيارة، دعا وزير الخارجية الأميركي إلى أهمية تثبيت وقف إطلاق النار والتعاون مع السلطة الفلسطينية والأمم المتحدة لدعم جهود إعادة الإعمار وخلق أفق سياسي، "يلبي طموح الفلسطينيين والإسرائيليين والحفاظ بشكل متساو على كرامتهم وحريتهم وأمنهم". 

وأكد بلينكن، عزم الولايات المتحدة على إعادة فتح القنصلية العامة الأميركية في القدس وتقديم 75 مليون دولار مساعدات ومشاريع تنمية و5 ملايين دعم إغاثي و2 مليون دعم للأونروا.

وقام وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بجولة في الشرق الأوسط بدأت من "إسرائيل" اليوم صباحا، في محاولة "لتعزيز وقف إطلاق النار مع المقاومة الفلسطينية والمساعدة بتسريع وصول المساعدات إلى قطاع غزة".

وستشمل جولة بلينكن في الشرق الأوسط أيضا مصر التي لعبت دور الوسيط بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في التهدئة حول القطاع، وكذلك الأردن.

#غزة #السلطة #إسرائيل #المقاومة #واشنطن #احتلال #اشتية #الرئيس_عباس #الفصائل_الفلسطينية