شبكة قدس الإخبارية

المقاومة توجه ضربة صاروخية لعسقلان: سنجعلها جحيماً إذا كرر العدو استهداف البيوت

غزة - قُدس الإخبارية: أعلنت مصادر عبرية، عن إصابة 31 مستوطناً في القصف الذي نفذته المقاومة الفلسطينية، على مدينة عسقلان المحتلة، فجر اليوم.

وقالت المصادر، إن صواريخ المقاومة أصابت ثلاثة منازل في عسقلان المحتلة، بشكل مباشر.

Quds-net2
 

وتعليقاً على كثافة الصواريخ التي أطلقتها المقاومة، قال مراسل القناة "20" العبرية: "أعتقد أن عدد الصواريخ التي أطلقت نحو عسقلان خلال الدقائق الماضية تزيد عن 50 صاروخاً".

بينما قال مراسل القناة "13" العبرية: "لا أذكر شيء كهذا من قبل، 10دقائق والرشقات الكبيرة من الصواريخ نحو عسقلان مستمرة".

وأكدت كتائب القسام أن الرشقة الصاروخية التي تعرضت لها عسقلان، تأتي رداً على جرائم الاحتلال بحق المدنيين، وقالت في تصريح، بعد الضربة: "إذا كرر العدو استهداف البيوت المدنية الآمنة فسنجعل عسقلان جحيماً".

وأشار موقع "والا" العبري، إلى أن قائد الجبهة الداخلية في دولة الاحتلال، أوري غوردين، أصدر تعليماته بتعزيز القوات في القدس، و"سديروت"، وعسقلان استعداداً للتعامل مع السيناريوهات المختلفة.

وواصلت المقاومة استهداف المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، منذ الليلة الماضية، برشقات من الصواريخ.

وأجبرت الاحتلال على فك الحصار عن المرابطين في المسجد الأقصى المبارك، بعد أن وجهت له إنذاراً بالانسحاب من المسجد، خلال ساعتين، وتنتهي المهلة عند الساعة الثانية فجراً.

وبدأت المقاومة جولة القصف الحالية، يوم أمس، بعد إنذار للاحتلال بوقف جرائمه في القدس والأقصى، وسحب قواته من الشيخ جراح، والإفراج عن المعتقلين، حتى الساعة السادسة مساءً، قبل أن توجه ضربة صاروخية لمدينة القدس المحتلة.

وكشفت كتائب القسام، أن الضربة الصاروخية التي وجهتها للقدس، عصر أمس، كانت بصواريخ من طراز A120 تيمناً بالقائد

الشهيد رائد العــطار، وهي صواريخ تحمل رؤوساً متفجرة ذات قدرةٍ تدميريةٍ عالية، ويصل مداها إلى 120 كم، وتدخل الخدمة بشكل معلن لأول مرة.

من جانبه قال الناطق باسم كتــائـب أبو علي مصطفى، "أبو جمال"، في تصريح الليلة الماضية، إن "المعركة مستمرة وليعلم قادة العدو أن ما قدمناه جزء يسير مما نمتلك، وارتكابهم أية حماقات بحق شعبنا ستجعل العدو يدفع الثمن غالياً".

وكانت الغرفة المشتركة لفصائل المـــقاومــة، أطلقت على المعركة الحالية اسم (سيف القدس)، وأكدت أنها لن تسمح للاحتلال بالاستفراد بأهالي القدس والمرابطين في الأقصى.

واستهدف طيران الاحتلال عدة منازل ومبانٍ سكنية غرب غزة، فجر اليوم، وأسفرت غارة منها عن استشهاد ثلاثة مدنيين بينهم مقعد.

وكانت سرايا القدس، استهدفت جيباً لجيش الاحتلال يضم وفداً من المسؤولين في فرقة غزة، كما أعلنت في بيانها، بصاروخ موجه "كورنيت"، حقق إصابات مباشرة بينهم.

 

#غزة #فلسطين #القدس #الاحتلال #إسرائيل #الأقصى #المقاومة #صواريخ #قصف #عسقلان