شبكة قدس الإخبارية

 الفساد ضمن أبرز أربعة تحديات واجهت المجتمع الفلسطيني في العام 2020 

فلسطين المحتلة - قُدس الإخبارية: أعلن الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان، نتائج استطلاع للرأي حول واقع الفساد ومكافحته في فلسطين لعام 2020.

وبحسب الاستطلاع، يرى 53% من المواطنين أن الفساد ازداد،  ويرتفع هذا الاعتقاد إلى 67% في الضفة الغربية مقارنة بـ 33% في قطاع غزة. ويعتقد 55% من المستطلعة آراؤهم أن الفساد سيزداد في العام المقبل.

Quds-net2
 

وبحسب الاستطلاع الذي شمل الضفة المحتلة وقطاع غزة والقدس المحتلة؛ جاء موضوع الفساد ضمن أبرز أربعة تحديات تواجه المجتمع الفلسطيني في العام 2020 بحسب وجهة نظر المواطنين، فقد نالت القضايا الاقتصادية الأولوية الأولى بنسبة 26%، تلاها بفارق نقطة فقط مشكلة تفشي الفساد بنسبة 25%، ومن ثم ممارسات الاحتلال بنسبة 21%، وأخيرا الانقسام، والذي حصل على نسبة 14%.

وأظهرت نتائج الاستطلاع اختلافاً بين رأي المواطنين في الضفة وقطاع غزة في بخصوص أولوية حل مشكلة تفشي الفساد؛ وحلّ تحدي تفشي الفساد في الضفة الغربية بالترتيب الأول، مقابل حلوله في الترتيب الرابع لدى المواطنين في قطاع غزة.

ولفتت نتائج الاستطلاع إلى انخفاض تقييم المواطنين لفعالية هيئة مكافحة الفساد (فعّالة إلى متوسطة الفعّالية)، حيث أشارت نتائج الاستطلاع للعام 2020 إلى انخفاض التقييم بواقع ثلاث نقاط (49% مقارنة بـ 46%)، مقارنة بنتائج الاستطلاع الذي تم إجراؤه في العام 2019.

وبحسب الاستطلاع، فإن 23% من المواطنين يرون أن الواسطة والمحسوبية وإساءة استعمال السلطة واختلاس الأموال العامة هي أكثر أشكال الفساد انتشاراً في فلسطين.

وفيما يخص عمليات الترقية والتعيين في الوظائف العليا فحظيت بالمرتبة الأولى كأكثر الخدمات التي فيها فرصا للفساد بين المستطلعين.

ويرى 85% من المواطنين أن دور الإعلام الفلسطيني ضعيف أو متوسط الفعّالية في الكشف عن قضايا الفساد. في المقابل فإن ثلثي المواطنين يرون أن وسائل التواصل الاجتماعي هي أكثر الوسائل الإعلامية فعالية في الكشف وتسليط الضوء على قضايا فساد حدثت في العام 2020. 

 

#فساد