شبكة قدس الإخبارية

الجبهة الديمقراطية تدعو لاعتماد مسار بديل عن أوسلو

ps8EG
هيئة التحرير

غزة - قدس الإخبارية: أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد 23 يناير 2022، على ضرورة الحوار الوطني الشامل من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، لمواجهة التحديات الخطيرة وحالة الدمار والتشرذم الداخلي.

وقالت الجبهة في مؤتمر صحافي عقدته في مدينة غزة إن مبادرتها تدعو إلى وقف التراشق الإعلامي بين طرفي الصراع الداخلي ووقف متبادل لممارسات القمع والاعتقال السياسي، تمهيدًا للمباشرة بحوار وطني شامل يهدف للتوصل إلى خطة متكاملة تترجم إلى خطوات تنفيذية مجدولة زمنياً بحيث تضمن التوازي والتزامن في التحرك على مسارين متداخلين: مسار الشراكة والتمثيل الشامل في مؤسسات م.ت.ف، ومسار إعادة توحيد مؤسسات السلطة الفلسطينية وصولاً إلى انتخابات عامة شاملة للمجلس التشريعي، والرئاسة، والمجلس الوطني على أساس التمثيل النسبي الكامل لإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على قاعدة الشراكة الديمقراطية والاحتكام إلى إرادة الشعب الذي هو مصدر الشرعية.

Quds-net2
 

وشددت على ضرورة تنفيذ مخرجات اجتماع الأمناء العامين (أيلول 2020) بشأن صوغ واعتماد إستراتيجية كفاحية جديدة بديلة لمسار أوسلو، وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للنهوض بالمقاومة الشعبية وصولاً إلى الانتفاضة الشاملة والعصيان الوطني.

#الديمقراطية #الوحدة #الجبهة_الديمقراطية