شبكة قدس الإخبارية

الفصائل لـ "قدس": يجب إسناد أهلنا في النقب بمعركتهم مع الاحتلال

photo_2022-01-12_13-16-48

فلسطين المحتلة - خاص قُدس الإخبارية: أكدت الفصائل على أن معركة الفلسطينيين في النقب مع سياسات الاحتلال لسرقة أراضيهم يجب أن تدعم من قبل الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده.

وقال الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، إن "المطلوب من أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل الالتحام مع أهلنا في النقب للتصدي لمخططات الاحتلال لتهويد أراضيهم وتعزيز صمودهم في المواجهة".

Quds-net2
 

وأضاف في لقاء مع "شبكة قدس": لن يترك أهلنا في النقب لوحدهم في مواجهة عدوان الاحتلال شعبنا الفلسطيني يلتحم مع كل منطقة تتعرض لجرائم الاحتلال، شعبنا موحد في التصدي لجرائم الاحتلال المتصاعدة.

وأشار إلى تصاعد جرائم الاحتلال مؤخراً في النقب وقتل المسن شمال رام الله، وأضاف: رسالة شعبنا هي استمرار الانتفاضة والعمليات البطولية في الضفة والقدس وغيرها.

وأكد القيادي في حركة فتح، منير الجاغوب، أن "الاعتداءات في النقب تأتي ضمن سلسلة الجرائم التي تستهدف الوجود الفلسطيني سواء في الضفة أو غزة أو القدس أو الداخل أو الشتات".

وقال الجاغوب في حديث مع "شبكة قدس": هذه الاعتداءات لم تتوقف منذ احتلال فلسطين ولن تتوقف لأن الهدف منها إنهاء وجود الشعب الفلسطيني على أرضه.

واعتبر أن "الشعب الفلسطيني يقاتل على عدة جبهات في غزة والضفة والقدس والداخل والخارج"، وقال: الشعب الفلسطيني وقيادته وفصائله كلهم في المواجهة مع الاحتلال.

من جانبه، شدد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية ماهر مزهر أن "ما يجري في النقب وفي الداخل المحتل يأتي في سياق اشتباك الوجود الفلسطيني مع الاحتلال في كل أماكن التواجده".

وأضاف في لقاء مع "شبكة قدس": هذه الجرائم استمرار للهجمة المسعورة للاستيطان والتهويد في القدس والضفة الفلسطينية، بالإضافة لحصار قطاع غزة، لتمتد يد الغدر الصهيوني لتنفيذ التطهير العرقي في النقب، ونقول إن هذه الإجراءات لن تفلح والمطلوب من شعبنا الفلسطيني رفع وتيرة الاستعدادات لمخططات الاحتلال.

ووجه مزهر التحية إلى الفلسطينيين في النقب الصامدين في وجه الاحتلال، وقال: نقول لهم نحن معكم مطلوب مزيد التشبث بالأرض الفلسطينية حتى كنس الاحتلال.

وحول المطلوب من الفصائل والشعب الفلسطيني لدعم نضال النقب، أردف قائلاً: يجب أن نكون جميعاً يداً واحدة في مواجهة إجرام الاحتلال، ومطلوب هبة شعبية في الداخل المحتل من المثلث والجليل وغيرها، وحراك شعبي في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة لدعم المواجهة في النقب، حتى نكون في صف مواجهة مفتوح باتجاه إدامة الاشتباك مع العدو، هذه أرض الآباء والأجداد وسنقدم كل ما نملك لحمايتها، هذا الاحتلال أوهن من بيت العنكبوت لذلك مطلوب مزيد من الهبات الشعبية والصمود.

وأكد الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة، طارق عز الدين، أن "ما يجري في النقب سلسلة متكاملة من إجراءات الاحتلال لتهجير أبناء الشعب الفلسطيني والاستيلاء على أراضيهم".

وتابع في لقاء مع "شبكة قدس": استخدام قوات الاحتلال للقوة ضد أهلنا في النقب يذكرنا بالنكبة عام 1948، المناظر المروعة باستخدام الكلاب البوليسية واعتقال الفتية والنساء هو إجرام كبير، ما يجري في النقب هو ما يجري في مسافر يطا والأغوار والقدس.

وأضاف: هذه الطرق العدوانية إرهاب لإجبار الفلسطينيين على الرحيل عن أراضيهم، والمخطط في النقب يشرف عليه "الصندوق القومي اليهودي" لسرقة ما تبقى لهم من أراضي.

وشدد عز الدين على "الحاجة لوقفة جدية لحماية أهلنا في النقب المحتل وتعزيز صمودهم"، وطالب المؤسسات الدولية والحقوقية بوضع حد لإجرام الاحتلال بحق الفلسطيينين في النقب.

وقال إن "الفصائل والشعب الفلسطيني يجب أن تصعد المقاومة بكل أشكالها وفي مقدمتها الكفاح المسلح"، واعتبر أنه يجب "على الشعب الفلسطيني الالتفاف حول قضية النقب وعدم ترك الاحتلال الاستفراد بكل منطقة".

وتابع: لا فرق بين النقب والقدس والضفة، ما يجري هناك يجري في الشيخ جراح وبيتا وغيرها، يجب أن يكون لدينا كفصائل وسائل وآليات للتصدي للاحتلال.

 

#غزة #القدس #حماس #فتح #النقب #الجهاد الإسلامي #الضفة #المقاومة #انتفاضة #الجبهة الشعبية #هبة