شبكة قدس الإخبارية

تحذيرات من مشروع تهويدي جديد للبلدة القديمة في القدس 

0135485326746م.PNG

 

Quds-net2
 

فلسطين المحتلة - قُدس الإخبارية: حذرت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في السلطة الفلسطينية، من مخاطر تنفيذ مشروع تهويدي يستهدف هوية وتاريخ وملامح البلدة القديمة في مدينة القدس الشرقية.

وقال رئيس اللجنة رمزي خوري، إن هذا المشروع الاستيطاني الذي جاء تحت مسمى "مخطط مركز مدينة القدس الشرقية رقم 101-0465229" تغيير الطابع التاريخي العربي الإسلامي والمسيحي في البلدة القديمة، في خرق صريح لكافة القرارات الدولية ذات الصلة بمدينة القدس المحتلة بما في ذلك قرارات اليونسكو.

وناشدت اللجنة كافة الكنائس في فلسطين وفي العالم التدخل ورفض هذا المشروع، الذي يشكل استهدافا لقلب مدينة القدس وأحيائها وأسواقها التاريخية وشوارعها وتغييرا لمعالمها، ويؤثر عمليا على 300 ألف مواطن فلسطيني بالقدس الشرقية.

وأشارت اللجنة إلى ضرورة تحرك المؤسسات الفلسطينية ذات الصلة وتقديم الاعتراضات على هذه المشروع قبل نهاية المدة المحددة التي تنتهي في 23/1/2021، لمنع تنفيذ هذا المخطط الذي يأتي استكمالا لسياسات وإجراءات التهويد وأسرلة المدنية المقدسة، وسيؤدي للمزيد من عملية التطهير العرقي الذي تتبعه سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ احتلالها للمدينة عام 1967.

#القدس #استيطان #تهويد #احتلال