شبكة قدس الإخبارية

هكذا علقت الفصائل الفلسطينية على التطبيع المغربي

thumb_240635_700_400_0_0_exact
هيئة التحرير

غزة - قدس الإخبارية: أكدت الفصائل الفلسطينية، مساء اليوم الخميس، 10 ديسمبر 2020، رفضها الكامل والقطعي للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، خصوصاً بعد إعلان المغرب التطبيع مع الاحتلال بشكل كامل.

وقالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إنّ الإعلان عن تطبيع العلاقات المغربيّة مع "العدو الصهيوني" مساء اليوم على لسان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هو يوم أسود في تاريخ شعبنا وأمتنا العربيّة، بحيث يُشهر النظام المغربي علاقاته المديدة مع العدو، ويلتحق في هذا الإشهار بمن سبقوه إلى وحل الخيانة، كنظامي الإمارات و البحرين.

Quds-net2
 

واعتبرت الجبهة، في بيان لها أنّ توالي إعلانات الزحف نحو التطبيع مع العدو، تؤكّد ضرورة توحيد كل الجهود الوطنيّة والقوميّة لمواجهة هذه النظم وخياناتها من جهة، وحماية حقوق وأهداف أمتنا العربية وفي القلب منها الحقوق والأهداف الفلسطينيّة في التحرر والانعتاق والوحدة من جهة أخرى.

وأضافت الجبهة: "على الرغم من نجاح الإدارة الأمريكيّة في تركيع وإسقاط بعض الأنظمة العربيّة الرسميّة في وحل العمالة والخيانة والتطبيع، فإنّ الشعوب العربية لا زالت ترفض التطبيع وتلفظ الوجود الصهيوني ومستمرة في مقاومته وتحمل في طيّات رفضها عوامل نهوض وانفجار، يمكن استثمارها وتحويلها إلى فرص تعمل على تعزيز الرفض الشعبي وتوسيع رقعة مقاومة التواجد الأمريكي الصهيوني في المنطقة، وما جرى مُؤخرًا مع أحد "المشاهير" في جمهوريّة مصر العربيّة لهو دليل على يقظة الشعوب العربية وارتباطها بقضيتها المركزيّة الفلسطينيّة وحقوقها القوميّة".

من جانبها، أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن ما أقدم عليه النظام الحاكم في المغرب بالتطبيع مع الاحتلال "الإسرائيلي"، خيانة لثوابت الإسلام والعروبة وتفريط بالقدس وفلسطين.

 

وقالت الحركة في بيان صحافي إن التطبيع هو الوجه الجديد للاستعمار، معتبرة أن إعلان العلاقات المغربية مع الكيان الصهيوني خيانة للقدس.

وأضافت، أن بعض الأنظمة العربية يتواصل سقوطها في وحل الخيانة والرِّدة عن ثوابت الأمة، مشددة على أن إعلان التطبيع بين المغرب والكيان الصهيوني الغاصب يمثل انتكاسة جديدة للنظام العربي الهش الذي يبحث عن توطيد أركان حكمه الاستبدادي لدى أمريكا والكيان الإسرائيلي.

وتابعت الجهاد الاسلامي في بيانها: "نحن على ثقة تامة بأن الشعب المغربي يرفض بشدة التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، ولن تكون أرض المملكة المغربية مرتعا للصهاينة، فالشعب المغربي وقواه السياسية سترفض التطبيع وتتصدى له".

من جانبها، استنكرت حركة حماس مساء اليوم الخميس اعلان اتفاق التطبيع بين دولة المغرب و الاحتلال "الاسرائيلي".

و قال الناطق باسم حماس حازم قاسم: "إن هذه خطيئة سياسية، ولا تخدم القضية الفلسطينية وتشجع الاحتلال على استمرار تنكره لحقوق شعبنا".

وأوضح قاسم ان الاحتلال يستغل كل حالات التطبيع من اجل زيادة جرعة سياسته العدوانية ضد شعبنا الفلسطيني وزيادة تغوله الاستيطاني.

وصرح مسؤول أمريكي بأن المغرب وإسرائيل اتفقا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة في إطار الاتفاق.

#الفصائل #المغرب #التطبيع