شبكة قدس الإخبارية

صحيفة: السلطة وقعت فواتير عائدات الضرائب وتستعد لاستلامها

NSnMH
هيئة التحرير

رام الله - قدس الإخبارية: كشفت صحيفة عربية، اليوم الخميس، عن قيام السلطة الفلسطينية بتوقيع فواتير عائدات الضرائب وهي الخطوة التي تسبق تحويل عائدات الضرائب للبنوك الفلسطينية، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ إعلان السلطة الفلسطينية في مايو/ أيار قطع العلاقات والتنسيق الأمني مع دولة الاحتلال.

ونقلت صحيفة العربي الجديد الصادرة من لندن عن مصادر سياسية وصفتها بالرفيعة تأكيدها أنه لم يعد هناك ما يمنع استلام عائدات الضرائب "المقاصة" من "إسرائيل"، وذلك بعد فوز المرشح الأميركي جو بايدن، إذ لم تعد "صفقة القرن" موجودة على الطاولة كما كان يرغمنا دونالد ترامب على ذلك طيلة الوقت".

Quds-net2
 

وقال المصدر، الذي اشترط عدم ذكر اسمه: "سوف نأخذ عائدات الضرائب الآن دون أن ندفع أي ثمن سياسي كما كان يريد ترامب".

وكانت القيادة الفلسطينية قد توصلت في اجتماع سابق لها إلى "ضرورة النزول عن الشجرة وتبريد العلاقة مع إسرائيل" وفتح حوار مع الإدارة الأميركية لإدارة الأزمة، سواء فاز دونالد ترامب، أو فاز منافسه جو بايدن الذي أعطى وعوداً وتطمينات للفلسطينيين، لأن أي حوار مع الإدارة الأميركية بعد الانتخابات بغض النظر عن الفائز مرهون بتبريد العلاقات مع "إسرائيل" والنزول عن الشجرة، أي العودة عن القرارات التي اتخذتها القيادة الفلسطينية ضد التصعيد الإسرائيلي والأميركي السياسي والمالي ضدها.

وأكدت مصادر مصرفية متطابقة قيام السلطة الفلسطينية بتوقيع فواتير عائدات الضرائب يوم الخميس الماضي، وإرسالها إلى وزارة المالية في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الخبير الاقتصادي جعفر صدقة للصحيفة إن القيادة الفلسطينية بادرت بتوجيه وزارة المالية لتوقيع كشوف المقاصة وإرسالها للإسرائيليين كما هي العادة في نهاية كل شهر، وقد تم ذلك فعلاً الخميس الماضي بعد يومين فقط من يوم الاقتراع في الانتخابات الأميركية".

وقال صدقة: "تبلغ قيمة الأموال التي رفضت السلطة الفلسطينية استلامها منذ مايو/ أيار الماضي نحو 3 مليارات شيكل أي 900 مليون دولار وهي عن الأِشهر الخمسة الماضية منذ يونيو/ حزيران وحتى وأكتوبر/ تشرين الأول الماضي".

#السلطة #الاحتلال #التنسيق الأمني #الضرائب #البنوك #أموال المقاصة #رواتب موظفي السلطة