شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

وفاة والد الأسير الريماوي أحد منفذي عملية "اغتيال زئيفي"

61

رام الله- قُدس الإخبارية: قبيل يوم الأسير، يستقبل الأسير مجدي حسين ارحيمي الريماوي، خبر وفاته والده اليوم الثلاثاء، ببلدة بيت ريما غرب مدينة رام الله بالضفة  المحتلة.

وأعلن مكتب إعلام الأسرى، وفاة حسين الريماوي والد الأسير مجدي، بعد معاناته مع المرض.

يُذكر أن الأسير الريماوي معتقل في سجون الاحتلال ومحكوم عليه بالسجن المؤبد و80 عامًا إضافية، وهو أحد أفراد الخلية التي اغتالت وزير السياحة الإسرائيلي “رحبعام زئيفي”.

واعتقل الأسير مجدي بتهمة التخطيط والمشاركة  لاغتيال وزير سياحة الاحتلال رحبعام زئيفي، في عملية 17 أكتوبر/تشرين أول 2001.

وتم اعتقال مجدي ورفاقه، وعلى رأسهم الأسير أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة الشعبية، في الخامس عشر من شهر يناير/كانون ثاني عام 2002 على يد الأجهزة الأمنية، في سجن أريحا.

وفي الرابع عشر من آذار من عام 2006 اقتحمت قوات الاحتلال سجن أريحا المركزي ودمرت أجزاءً منه، واعتقلت خلية قتل الوزير زئيفي، وأبرزهم  أحمد سعدات، الذي وصفه الاحتلال بأنه العقل المدبر للعملية.

وحكمت عليه محكمة الاحتلال على الأسير الريماوي بالسجن المؤبد، إضافة إلى 80 عامًا.

ويستقبل الأسرى ذكرى يوم الأسير الفلسطيني في السابع عشر من نيسان كل عام، باعتباره يومًا وطنيًا لتجسيد معاناة الأسرى والتذكير بقضيتهم العادلة، والتأكيد على استمرار إسنادهم في معركتهم مع إدارة سجون الاحتلال.