شبكة قدس الإخبارية

رفعنا سرعتك والأزرق بخدمتك

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا"

9998906842
خضر عدنان

مع عزم "الإحتلال الإسرائيلي" تشريح جثمان الشهيد الأسير فارس بارود أجدد دعوتي عدم القبول بتشريح جثامين شهدائنا وبمقدمهم أسرانا على يد الإحتلال... وكأني بهم يصرخون فينا.. "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" وإن كان من بدٍّ فلمَ لا يكون في مشافينا بعيدا عمن قتلونا. "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" وهل من أحد يتوقع من الجاني إثبات جريمته بحق المجني عليه.

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" وأي تشريح لشهيد بعد 28 عاما في الأسر سيقف على قتلهم وقهرهم لنا في كل تلك السنين و الأيام. "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" لأن ذلك "يبيض" وجه القاتل المحتل وكأنه حريص على كشف الحقيقة!! "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" لأنهم سرقوا أعمارنا ونحن أحياء فلماذا تتركوهم يسرقوا أعضاءنا ويقطعوننا ونحن شهداء.

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" وإن لم تصدقوا سرقتهم الأعضاء فاسألوا أطباء قلب الأطفال لماذا فَتَح أطباء الإحتلال أجساد أطفالنا في عديد المواضع غير الصدر!! "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" فمن لم يصدّق أنهم يقتلوننا ونحن أحياء فكيف يصدّق أنهم قتلونا ونحن شهداء.

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" وإن شرحونا عنوة فلا يشاركهم أحد منكم. "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" فكم من شهيد منا قضى على أيديهم وشرحوه وكانت النتيجة "وفاة طبيعية" "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" هل نسيتمونا نحن عرفات جرادات وعزيز عويسات وعبد الفتاح رداد وصحبنا الأسرى الشهداء.

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" قولوا لنا كم مرة شرّحتم لهم جنوداً ومستوطنين في مشافينا للتأكد من سبب الوفاة أو كم مرة شاركتم أو حتى طالبتم بالمشاركة بالتشريح.

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" لأننا نبغضهم ويبغضوننا وعرفوا علاجنا ولم يفعلوا أعواما طويلة. "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" اسألوا مشافي الدنيا من يمكث في مشفى17عاما دون خروج من علاج إنهم إخوتنا منصور موقدة ومعتصم رداد وخالد وناهض وصحبنا في "مقصلة الرملة" "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" ألم تسمعوا إعلام عدونا عندما أعلن عن الشهيد منا عزيز عويسات قالوا: "دوم ليف"/سكتة قلبية وحماس وهاجم سجان لكي يكون "مبرر" سحله وقتله حاضرا وتبرئة ساحتهم قبل تشريحه.

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" ألم تروا أنهم بعد تشريحنا في العم منا عزيز عويسات أبقوه رهينة حقدهم ولم يفرجوا عنه ليقهروكم أنتم هذه المرة. "لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا"

اسألوا أطباءنا وحقوقيينا وقبلهم إخوتنا الأسرى أي "مبعض" وتشريح سيلج سني أسر طوال أي تشريح سيصل للمخدرات في "أدويتهم" و"للبوسطة" و"الاقتحامات" و"العزل" و"قهرنا بحرماننا رؤية أهلينا وفقدهم" و"التعذيب الجسدي والنفسي"..

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" ألا يكفي استمرار اعتقال سامي أبو دياك وصحبنا الأسرى منتهي الأهلية الصحية في "الرملة" لتتأكدوا أنهم يُجهزون علينا الواحد تلو الآخر ولا يريدون حتى خروجنا بأكياس حقدهم الأسود.

"لا تقبلوا تشريحهم جثاميننا" ونوصيكم أن توصوا شعبنا بوصيتنا لكم علّ جثامينكم تسلم مما لم تسلم منه جثاميننا.